top of page
  • GIHR

خبر صحفي

تم صباح اليوم بدار الشرطة ببري افتتاح الدورة التدريبية الثانية لرفع وبناء القدرات لقوات الدعم السريع في مجال حقوق الإنسان والتي ينظمها معهد جنيف لحقوق الإنسان مكتب السودان بالتعاون مع مؤسسة الجنيد للسلام والتنمية.


وقد خاطب في بداية جلسة الافتتاح اللواء شرطة حقوقي أسامة كنين العوض مدير دار الشرطة مرحبا ومثمنا الدور الذي قامت به مؤسسة الجنيد للسلام والتنمية ومعهد جنيف لحقوق الإنسان في مجال حقوق الإنسان من خلال تنظيم هذه الدورة، مبينا أن حقوق الإنسان قضية عالمية صارت تؤرق الكثير من الدول وواجب الالتزام بها.


ومن ثم تحدث الأستاذ نزار عبد القادر صالح - المدير التنفيذي لمعهد جنيف لحقوق الإنسان - مبشرا بانضمام السودان لصكين مهمين في مجال حقوق الإنسان هما اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب وحماية الأشخاص من الاختفاء القسري وإجازة مجلس الوزراء لانضمام السودان لاتفاقية القضاء على كافة اشكال التمييز ضد المرأة سيداو رغم التحفظات على بعض بنودها، ثم أماط اللثام عن تفاصيل الدورة التدريبية ومداولاتها وتفاعلاتها وتمنى أن تثمر مخرجات تفيد المتدربين في بناء قدراتهم ترسيخا وتعزيزا لإنفاذ القوانين الإنسانية.


وفي الختام تحدث اللواء الركن خالد نور الدائم ممثلا لقيادة قوات الدعم السريع وقد أكد في بداية حديثه تمسك قيادة الدعم السريع بتطبيق القوانين واللوائح بصرامة ومعاقبة كل من يخالف الضوابط القانونية. وأرسل الإشارة والتوجيه لضباط الدعم السريع المشاركين في الدورة بمختلف رتبهم بتحقيق الاستفادة القصوى من الدورة وتطبيقها في مجال عملهم، وكانت كلمته بمثابة تدشين لبدء الدورة التدريبية الثانية التي انطلقت عند العاشرة صباحا.

Comentarios


bottom of page