top of page
  • GIHR

العالم يتضامن مع الشعب الفلسطيني



يصادف اليوم الموافق 29 نوفمبر/ تشرين الثاني اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي دعت إليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1977م وهو أيضا اليوم الذي اتخذت فيه الجمعية العامة قرارها الشهير 181 القاضي بتقسيم فلسطين إلى دولتين في عام 1947م .


لقد مر الشعب الفلسطيني، خلال السنوات الماضية ، بالعديد من الكوارث والنكبات، فقد ضحى، وعانى، وتشرد، وصبر، وناضل، واستشهد، واعتقل دفاعاً عن تاريخه، ووطنه ومقدساته، ولكن ذلك لم يثنه عن النضال، ولا عن مواصلة مسيرته، إيماناً بثوابته وأهدافه الوطنية، كما نصت عليها قرارات الشرعية الدولية. لقد قبل بالشرعية الدولية، وبالقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي حكماً لحل قضيته، وقبل بالمفاوضات والحوار والعمل السياسي والمقاومة الشعبية السلمية طريقاً للتوصل الى حل قضايا الوضع النهائي كافة، وصولاً لمعاهدة سلام تقود للاستقلال وتنهي الاحتلال والصراع.

اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطيني يوفَّر فرصة لأن يركز المجتمع الدولي وبالتحديد المؤمنون بعدالة القضية الفلسطينية اهتمامهم على حقيقة أن قضية فلسطين لم تُحل بعد، وأن الشعب الفلسطيني لم يحصل بعد على حقوقه غير القابلة للتصرف على الوجه الذي حددته الجمعية العامة، وهي الحق في تقرير المصير دون تدخل خارجي، والحق في الاستقلال الوطني والسيادة، وحق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي أُبعِدوا عنها.

معهد جنيف لحقوق الانسان وبمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني يدعو إلى ترجمة جميع القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والخاصة بالقضية الفلسطينية إلى أفعال تعيد الحق إلى أصحابه وتعزز السلام والأمن والاستقرار في منطقة الشرق ألأوسط وشمال أفريقيا

وغاية أمل معهد جنيف لحقوق الإنسان أن يحتفل بهذه المناسبة في العام القادم وقد نال الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة.


جنيف 29 نوفمبر 2021م



留言


bottom of page