top of page
  • GIHR

خبر صحفي

أختتمت ظهر اليوم الخميس 9 سبتمبر/ آيلول أعمال الدورة التدريبية الإقليمية السنوية والتي نظمتها مؤسسة فريدريش إيبرت مكتب الأردن والعراق بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان بعنوان "الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان" عبر برنامج الزووم.


شارك في الدورة التدريبية 17 متدرب/ة من ليبيا، مصر، السودان، الأردن، فلسطين، سوريا العراق، اليمن. واستمرت لمدة خمسة أيام.


أشرف على التدريب طاقم متميز من معهد جنيف لحقوق الإنسان قدم خلالها عدة مواضيع حول مدخل للنظام الدولي لحقوق الإنسان، المفاهيم والمصطلحات الخاصة بحقوق الإنسان، آليات الأمم المتحدة القائمة على الميثاق : مجلس حقوق الإنسان، الآليات التعاقدية وغير التعاقدية، آلية الاستعراض الدوري الشامل، المعاهدات الدولية الأساسية المعنية بحقوق الإنسان، الآليات الوطنية لحماية حقوق الإنسان، دور المجتمع المدني، حقوق الإنسان وأهداف التنمية المستدامة، المعلومات المتعلقة بآليات حماية حقوق الإنسان على الإنترنيت، هذا إلي جانب جلسات حوارية مع شخصيات أردنية عاملة في مجال حقوق الإنسان.


وفي سياق تقييم المشاركين/ات لأعمال الدورة الإقليمية أشاروا إلي أنهم استفادوا كثيرا من التدريب الذي عزز معرفتهم بمواضيع القانون الدولي لحقوق الإنسان والآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان من الناحيتين النظرية والعملية التطبيقية، والمرجعيات القانونية المختلفة لحقوق الانسان وكيفية إستخدامها.


ومن خلال تجربة فريدريش ايبرت ومعهد جنيف لحقوق الإنسان يتم اتباع منهجية تقييم هذه الدورة بأسلوب تفاعلي من خلال مشاركة المتدربين والمتدربات بمسابقة بحثية تهدف إلى اعداد دراسات واوراق عمل واوراق سياسات تساهم في دعم الحركة البحثية لاليات الحماية الدولية لحقوق الإنسان مبنية على اسس ومعايير البحث العلمي المحكم.


وبمناسبة اختتام أعمال هذه الدورة اشار المدير التنفيذي لمعهد جنيف لحقوق الإنسان نزار عبدالقادر إلى ان المعهد يتبنى رؤية جديدة في التفاعل والتشابك مع آليات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان من خلال خلق جيل جديد قادر على الانخراط بالمنظومة الاممية وخصوصاً تبني الوسائل المرتبطة بالتفاعل أثناء فترات الأزمات والصراعات. ويسعى المعهد بالتعاون مع الشركاء الدوليين والمحليين إلى تضمين معايير جديد في إضافة نوعية للتغير المناخي وأثره على حقوق الإنسان في المنطقة العربية والاقليم والاستعداد لارساء قواعد الحماية الدولية كإحدى الخطوات الاستباقية في دعم القضايا الإنسانية.


معهد جنيف لحقوق الإنسان منذ العام 2004م تتركز أنشطته في توفير خدمات التدريب في مجال حقوق الإنسان للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية وللمدافعين/ات عن حقوق الإنسان، خاصة في دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط، بهدف تعزيز الوعي لدى تلك الجهات حول مبادئ ومفاهيم وتمكينها من الاستخدام الأمثل للآليات الدولية لحقوق الإنسان. كما يسعى المعهد مع تلك الجهات حتى تُعطى الأولوية للإنسان وحقوقه في البرامج المستقبلية.

Comentários


bottom of page